واس – جدة

بحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مكتبه بقصر السلام بجدة أمس، مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، إضافة إلى مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها.

حضر الاستقبال وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود، وسفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية الأميرة ريما بنت بندر، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم العساف، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل الجبير.

كما حضره من الجانب الأمريكي، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة جون أبي زيد، ومساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، وكبير مستشاري وزير الخارجية مايكل ماكينلي.